جدة تحتضن “ليلة سهم” الموسيقية

أخر تحديث : الأحد 30 يونيو 2019 - 1:27 صباحًا
جدة تحتضن “ليلة سهم” الموسيقية

جدة تحتضن “ليلة سهم” الموسيقية

تحتضن الصالة المغطاة بمدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، ليلة الأحد، حفلا موسيقياً مميزاً أطلق عليه “ليلة سهم”، ضمن حفلات موسم جدة، يصدح فيه الفنانون رابح صقر ونوال الكويتية وأصالة وأسماء المنور وراشد الفارس، بأغنيات من ألحان الملحن السعودي (سهم)، وهذه الفكرة هي الأولى من نوعها في روزنامة الحفلات المحلية، بأن يجتمع عدد من النجوم لأداء أغنيات خاصة بملحن واحد فقط، ولاقت هذه الفكرة استحسان الجمهور الذي يعرف إمكانات الملحن سهم الفنية الكبيرة، التي ترجمها بأعمال غنائية حفظوها ورددوها.

نتيجة بحث الصور عن ليلة سهم

وشهدت بروفات الحفل حضور رئيس الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، والملحن (سهم) وعدد من الفنانين.

أعمال سهم

ويعدّ الفنان رابح صقر أبرز من تعاونوا مع سهم وتغنى بـ 25 أغنية من إبداعاته، وبدأ تعاونه معه عام 2004 بأغنية “كذا من ربي”، وجدد التعاون مع سهم في ألبوماته الغنائية التي طرحها أعوام 2007، 2008، 2015، إضافة إلى كثير من الأعمال المنفردة.

كما صدحت أصالة نصري بـ10 أغنيات من ألحان سهم، خاصة في ألبومها “سواها قلبي” الذي طرحته عام 2007، حيث لحن لها الأغنية التي حملت عنوان الألبوم، وتنوعت هذه الأغنيات بين الطابع السريع والعاطفي، وكررت أصالة التعاون مع سهم في ألبومها “قانون كيفك” عام 2010.

في حين أدت أسماء المنور ثماني أغنيات من ألحان سهم من 2011 إلى الآن، منها أغنية “تبسم”، التي طرحتها في ألبوم “أوساط النجوم” في العام الجاري.

وتغنَّت الفنانة نوال الكويتية، التي تشارك في هذه الليلة الطربية، من ألحان سهم بعدد من الأعمال الناجحة، وقد بدأت التعاون معه في ألبومها الذي طرحته عام 2006.

وتغنى الفنان راشد الفارس بـ17 أغنية من ألحان سهم، بدأها بـ “عزاه” التي حققت انتشاراً واسعا خليجيا وعربيا عام 2006، ثم كرر التجربة مع راشد في ألبوم “شي ثاني” الذي طرحه عام 2010، وألبوم “ناوي” في 2016.

المصدر - متابعات
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بيكا-إكس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.